آخر الأخبارمقالات
أخر الأخبار

رئيس الهيئة الأوروبية للمراكز الإسلامية يدعوا للانخراط في حملة نبذ العنف و الكراهية

رئيس الهيئة الأوروبية للمراكز الإسلامية يدعوا للانخراط في حملة نبذ العنف و الكراهية

أطلقت رابطة العالم الإسلامي مؤخرا حملة إعلامية لنبذ العنف  الكراهية، حيث وجه الشيخ محمد بن عبد الكريم العيسى الأمين العام للرابطة ، رسالة مباشرة لرؤساء الشركات التقنية وتحديدا لمنصة تويتر وفيسبوك ، مطالبا إياهم بالنظر في الآليات والقوانين والأنظمة تجاه خطاب الكراهية أو ما يسمى بالاسلاموفوبيا.

وقال معالي الشيخ العيسى، إن وسائل التواصل الاجتماعي لها قوة كبيرة، يمكن أن تجمع الناس معا عبر الحدود  المادية  ويمكن أيضا أن تولد الكراهية والتعصب، مردفا” نحن سعداء أن منصت تويتر و فيسبوك قاموا بعمل واعد، وأنهم وضعوا قواعد جديدة لمحاربة الكراهية و التطرف، حضر جميع المشاركات لإنكار الهولوكوست  هي بداية جيدة، والآن يجب على شركات وسائل التواصل الاجتماعي  بذل المزيد من الجهد، الآن واحد من كل أّلف مشاركة ترتقي إلى حد خطاب الكراهية، الشركات تحقق لكن نادرا ما تتخذ إجراء، بنسبة 75 بالمائة يسمح لهذا المحتوى أن يبقى في المنصات، والمسلمون بجميع أنحاء العالم، يعانون بشكل غير متناسب وهم يواجهون الإساءة الشخصية، التهديدات و العنف الجسدي، جميعها بسبب هذا المحتوى المنتشر عبر وسائل الإعلام الاجتماعي”، كاشفا “رابطة العالم الإسلامي أطلقت حملة نبذ الكراهية وندعو لعدم التسامح مطلقا مع خطاب الكراهية الذي يستهدف المسلمين أو أي دين أخر” .

في السياق، دعا رئيس الهيئة الأوروبية للمراكز الإسلامية ، الشيخ مهاجري زيان، كل المسلمين في أوروبا، و كل المراكز الإسلامية والأئمة :” حتى وإن اختلفنا في بعض الأمور كمسلمين فيما بيننا، لكن هذا الموضوع، نحن على قلب رجل واحد، ولا أحد منا يرضى أن يسيء لديننا، ولرسولنا الذي أرسله الله عز وزجل رحمة للعالمين، لذلك أدعوا للانخراط في هذه الحملة التي يقودها  محمد بن عبد الكريم العيسى، أمين عام رابطة العالم الإسلامي، رمز الوسطية والاعتدال، ومحب الخير للإنسانية،  لمطالبة صناع القرار والمسؤولين على  مؤسسات وسائل التواصل الاجتماعي، لحذف كل مضمون  يدعوا إلى الاسلاموفوبيا والكراهية وتمزيق المجتمع والتباغض فيما بيننا ، فينبغي أن نتكون يدا واحدة، من أجل  حمل هؤلاء  أن يفعلوا معنا مثلما فعلوا مع اليهود بحجب كل مضمون يكذب مجزرة الهولوكوست”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى