غير مصنف
أخر الأخبار

رمضان..شهر العبادات

رمضان..شهر العبادات

د-محمد زين الدين عبد المؤمن

تهيئة جو رمضان للعبادة

إن العبادة في الإسلام إنما شرعت لتزكية النفس وتهذيب الأخلاق والترقي في مقامات القرب من الله تعالى.ولذلك فإن أقرب العباد إلى الله تعالى وأحبهم إليه أكثرهم عبادة وإخلاصًا فيها.ورمضان موسم هيأه الله تعالى ليستزيد عباده من العبادة والأعمال الصالحة.ويسَّر لهم السبيل إلى ذلك وأعانهم عليه، فكبَّل مردة الشياطين حتى لا يُغووهم. قال رسول الله” ص”من حديث أبي هريرة: “إذا جاء رمضان، فتحت أبواب الجنة وغُلِّقت أبواب النار، وسُلْسلت الشياطين” [البخاري ومسلم]. وشرع الله تعالى صوم رمضان لعباده حتى ينالوا التقوى التي تؤهلهم لإكرامه لهم. قال تعالى: ﴿إن أكرمكم عند الله أتقاكم﴾ [الحجرات:13].

أهم عبادة في رمضان

أهم عبادة شرع القيام به في شهر رمضان هي الصوم.قال تعالى: ﴿فمن شهد منكم الشهر فليصمه﴾ [البقرة:185].إن الصوم من أعظم العبادات في الإسلام، لأنه يزرع التقوى في قلب المسلم، ويثمر مخافة الله عز وجل ودوام مراقبته والتزام أوامره، حيث يترك الصائم طعامه وشرابه وسائر المفطرات طواعية لربه تعبدًا وخضوعًا وانقيادًا، ممتثلا لما أمره ربه تبارك وتعالى.ومن أجل ذلك كان الصوم ركنًا من أركان الإسلام الخمسة التي لا يتم إسلام الإنسان إلا بفعلها بنية خالصة لوجه الله تعالى.وقد تعهد الله تعالى على لسان رسوله”ص”بعد مجازاة الصائم بمغفرة ذنوبه،”من صام رمضان إيمانًا إيمانًا واحتسابًا غفر له ما تقدم من ذنبه”[متفق عليه].

قيام الليل

قيام الليل من أفضل العبادات التي يتقرب بها العبد إلى الله تعالى في شهر رمضان.وقد حث النبي” ص”الصحابة على أداء صلاة التروايح أو صلاة القيام كما يسميها البعض.وهي من السنن المؤكدة التي تؤدى جماعة.والمعروف أن صلاة الليل أفضل من النوافل التي تقام في النهار،فما بالكم بليالي الشهر المبارك.وقد وعد الله تعالى من قام ليالي رمضان بالصلاة والذكر والأعمال الصالحة بغفران ما تقدم من ذنبه، بشرط الإخلاص والاحتساب.ففي الحديث:” من قام رمضان إيمانًا واحتسابًا غفر له ما تقدم من ذنبه”[متفق عليه].

تلاوة القرآن

مما يستحب في رمضان الإكثار من تلاوة القرآن.بل يستحب الاجتماع في المساجد، أو اجتماع أفراد الأسرة في البيت من أجل تلاوته ومدارسته.فمما رواه أبو هريرة عن النبي” ص”قال: “ما اجتمع قوم في بيت من بيوت الله يتلون كتاب الله ويتدارسونه بينهم، إلا نزلت عليهم السكينة وغشيتهم الرحمة وحفتهم الملائكة وذكرهم الله فيمن عنده”[رواه مسلم].وينال المسلم مثوبة أكبر عند تلاوة القرآن بتدبر؛ بحيث يفهم ما يقرأ، فيمتثل بما فيه من الأمر وينتهي عما فيه من النهي.ولا ننسى أن رمضان شهر القرآن.قال تعالى:﴿شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن﴾[البقرة].كان رسول الله” ص” نفسه يتدارس القرآن مع جبريل في كل رمضان.

الاعتكاف وإحياء ليلة القدر

الاعتكاف هو المكث في المسجد والبقاء فيه بقصد العبادة والتقرب إلى الله تعالى.وإنه من سنن شهر رمضان المبارك،وخاصة في العشر الأواخر منه،لما فيه من صون النفس عن المنهيات وحثها على الطاعات، متحريًا لليلة القدر. وقد جاء عن النبي” ص”فيما روته أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها:”أن النبي”ص”كان يعتكف العشر الأواخر حتى من رمضان حتى توفاه الله”[رواه البخاري].

وتعد ليلة القدر من الليالي المباركة التي أعلى الله تعالى ورسوله من قدرها. فهي الليلة التي أنزل فيها القرآن من اللوح المحفوظ إلى البيت المعمور في السماء الدنيا.قال تعالى: “إنا أنزلناه في ليلة القدر”[القدر]. والعبادة فيها خير منها في ألف شهر مما سواها.قال تعالى:”ليلة القدر خير من ألف شهر”[القدر: 3]. وإحياء هذه الليلة بالعبادة والقيام سبب لمغفرة الذنوب.ففي حديث أبي هريرة، أن رسول الله” ص”قال: “من قام ليلة القدر إيمانًا واحتسابًا، غفر له ما تقدم من ذنبه”.[رواه البخاري].

جعلنا الله تبارك وتعالى وإياكم ممن يغتنمون أيام رمضان ولياليه بالعباد وبكل ما يعود علينا وعلى الأمة بالخير في الدنيا والآخرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى