آخر الأخبارمقالات
أخر الأخبار

سريلانكا تستجيب لطلب رابطة العالم الإسلامي بالتوقف عن حرق جثث ضحايا كورونا المسلمين

سريلانكا تستجيب لطلب رابطة العالم الإسلامي بالتوقف عن حرق جثث ضحايا كورونا المسلمين

نورالدين ابراهيم

تلقى معالي الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي الشيخ الدكتور محمد بن عبد الكريم العيسى اتصالاً هاتفياً من معالي وزير خارجية جمهورية سريلانكا الديمقراطية الاشتراكية معالي السيد دينيش غوناواردينا، وأوضح وزير الخارجية السريلانكي أن الحكومة السريلانكية وافقت على طلب الرابطة بالتوقف عن حرق جثث موتى المسلمين وفقاً للإجراءات الإسلامية، فيما قدّر معالي الشيخ د. محمد بن عبدالكريم العيسى تجاوب الحكومة السريلانكية مع طلب الرابطة بعدم حرق موتى المسلمين المصابين بكوفيد١٩ وفقاً للتعاليم الإسلامية، مؤكداً أن ذلك يصب في تعزيز  العلاقة الوثيقة بين رابطة العالم الإسلامي بما تمثله من مرجعية عالمية للشعوب الإسلامية وبين الحكومة السريلانكية.

بيان الهيئة الأوروبية للمراكز الإسلامية:

لقد طلعتنا وسائل الإعلام المختلفة بتجاوب دولة سريلانكا الديمقراطية الاشتراكية لطلب الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي بالتوقف عن حرق جثت موتى المسلمين الذين وافتهم المنية بسبب فيروس كورونا وأن يكون التعامل معهم وفق أحكام ديننا الحنيف، هذه الاستجابة تعتبر ثمرة من ثمار منهج معالي الدكتور محمد بن عبد الكريم العيسى في الدعوة إلى الحوار والتواصل الحضاري والتعايش والتسامح وقبول واحترام الغير والأخوة الإنسانية وحب الخير للبشرية جمعاء والعمل وفق القيم الإنسانية المشتركة.

بالحوار والتواصل والعلاقات الحسنة يمكن أن نقطف ثمارا عظيمة يستفيد منها الجميع،وكما تنم هذه الاستجابة السريعة عن مكانة وقدر وسمعت معالي الدكتور محمد عبد بن عبد الكريم العيسي أمين عام رابطة العالم الإسلامي لدى حكومات العالم  ومحبة الناس له أفرادا  مؤسسات ودول، بما تمثله الرابطة من مرجعية عالمية للشعوب الإسلامية.

ومعاليه يعتبر رمز الوسطية والاعتدال والحوار والتعاون بين أصحاب الحضارات والديانات والثقافات المختلفة، والهيئة الأوربية للمراكز الإسلامية تثمن هذا التجاوب  ونتمنى أن يكون تجاوبا مماثلا في القضايا الأخرى التي تنافح وتدافع عليها الرابطة خدمة للإسلام والمسلمين والإنسانية.

مهاجري زيان/رئيس الهيئة الأوروبية للمراكز الإسلامية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى